نسخا تاريخية من الكتاب المقدس هرّبت من سوريا لإسرائيل بطريقة “جيمس بوند”

159 views
12 mins read

أفلح اليهود في سوريا في تهريب عدد من نسخ الكتاب المقدس التي يعود تاريخها لألف سنة إلى إسرائيل في عملية وصفتها الصحافة الإسرائيلية بأنها أقرب إلى مغامرات العميل السري جيمس بوند.

القرار «لإنقاذ» عدد من نسخ الكتاب المقدس من سوريا اُتخذ في إسرائيل، وضرب حوله نطاق من السرّية، ونفذ في عملية غطت قارتين وبأسلوب أقرب شيء إلى الخيال السينمائي منه إلى الواقع.

وكل هذا وفقا لصحيفة «يديعوت احرونوت» التي قالت إن عدد النسخ التي تمت إعادتها من دمشق إلى إسرائيل بهذا الشكل بلغت 11 وبعضها يعود تاريخه لألف عام.

وقد نسخت هذه الكتب في أنحاء عديدة من العالم ونقلت من هنا إلى هناك قبل أن يستقر بها المطاف أخيرا بالحاضرة السورية في أزمنة مختلفة.

ووفقا للصحيفة الإسرائيلية فقد كان هم الجالية اليهودية السورية الأكبر هو الحفاظ على هذه النسخ في وجه تقلبات الزمن والأعاصير السياسية التي ظلت تكتسح المكان بين الفينة والأخرى. وهي نسخ نعتبر في المركز الثاني من حيث الأقدمية بعد «مخطوط حلب»، لكنها تبزّه من حيث سلامة الأجزاء وقلّة الآثار السلبية اللاحقة به وبالتالي أهميته التاريخية.

وكانت حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي، اسحق رابين، قد بدأت دحرجة الكرة في 1995 عندما أمرت بالعمل على تهريب تلك النسخ من دمشق في عملية اتفق على أن أهم عوامل نجاحها هو السرية المطلقة. ويقول إيلياهو حسون، رئيس الجالية اليهودية في دمشق ومدير عام وزارة المواصلات في ذلك الحين إن تلك كانت أهم عملية للكيان اليهودي في سوريا على الإطلاق.

وكان ضمن ما شهدته هذه العملية إرسال النسخ في حاوية رمادية إلى نيويورك، قبل وصولها إلى إسرائيل. أما السبب في هذه المشوار الطويل الغريب فلا يمكن رفع النقاب عنه حاليا وفقا للصحيفة لكنه «يحوي تفاصيل مثيرة تجعله أقرب إلى إحدى مغامرات جيمس بوند».

ويقول حسون إنه على قناعة بأن عدد من الأسماء الكبيرة حول العالم شاركت في مشروع تهريب النسخ من دمشق إلى إسرائيل.

ومن بين هذه، كما يقول، اسحق رابين الذي اغتيل قبل أن يرى ثمار مشاركته الفعالة ممثلة في وصول النسخ الى إسرائيل، حيث يحتفظ بها حاليا في مكتبة المجمع الطلابي بجامعة القدس العبرية.

Previous Story

أوبرا وينفري تحتفظ بمكانتها كصاحبة أعلى دخل في مجالها

Next Story

الروائي غارسيا ماركيز : البشر يشيخون سريعا إن لم يعشقوا

Latest from Blog