عاملها سيدةً، تتوجْك ملكًا!

65 views
3 mins read

– من يدعِ الحقيقة، يعد مستمعيه بالكذب!

– من يتكلم في نومه، لا يسيطر على كذبه!

– خبأتك عندي في أوراق لعبتي سرّا. أليس سحرا؟ أن نعشق دون نزوات؟ أن نرفرف دون أجنحة؟ أن نجرح أنفسنا دون شظايا؟ أليس سحرا؟ أن نكون؟.

– ليست الألمعية أن تكون محبًا، بل الألمعية أن تبقى محبًا.
وراء لأبواب

ما فتحت بابا إلا وكنتِ وراءه. ما نظرت من نافذة إلا ورأيتكِ من خلالها.

غريب أن تتواجدي حيث لا تكونين عجيب أن أسمعك وأنت صامتة تنظرين.

أقبلك تبتسمين فأعرف أنك هناك تنتظرينِ.

الشاعر البلجيكي مارك بيرون

Previous Story

الأوائـل

Next Story

في قلب كل امرأة عبدٌ وطاغية!

Latest from Blog

المير الأصيل

المير الأصيل سيماؤه في إطلالته، ولكل امرئ من اسمه نصيب”، هذا ما قاله العرب قديماً. انه