AUCE نظمت مهرجان الفيلم القصير وكرمت فنانين

185 views
30 mins read

نظمت الجامعة الأميركية للثقافة والتعليم AUCE – في حرمها في الحدث المهرجان السينمائي الأول للفيلم القصير في الجامعة بمشاركة طلاب من الجامعة اللبنانية وجامعة الحريري الكندية بصفتهم الشخصية، وتشكلت لجنة الحكم من الكاتب شكري أنيس فاخوري والمخرج والممثل السوري أيمن زيدان والمخرج عادل سرحان، في حضور جمع من الأساتذة والفنانين والممثلين والمخرجين والأهالي والطلاب المشاركين. بعد النشيد الوطني ألقت مديرة فرع الجامعة في الحدث الدكتورة ريما نابلسي كلمة قالت فيها :

“اليوم و طبقا للخطة الإستراتيجية للجامعة تنظم الجامعة مهرجانها السنوي الأول للفيلم القصير وهو نتاج الفصل الاول لطلاب إدارة التسويق والاعلان تخصص المرئي والمسموع Radio & TV .اي طلاب لم ينهوا بعد الفصل الاول لديهم في تجربتهم الجامعية الاولى و كان الحصاد ثلاث و عشرون فيلما قصيرا حرص الطلاب والكادر الاكاديمي على إيصال رسالات متعددة تتعلق بالتسويق و الإعلان.وحيث أن هدفنا هو الثقافة والتعليم فإننا و من خلال قسم المرئ و المسموع بادرنا بنشاطات تخدم مجتمعنا و قضايانا حيث سيقوم قسم المرئي و المسموع و بالتعاون مع جمعية جاد شبيبة ضد المخدرات بانتاج ?? سبوت إعلاني للتوعية ضد المخدرات و سيتم عرضها على القنوات اللبنانية.

كما سيشارك طلاب القسم بفلمين في المهرجان السنيمائي اللبناني في شهر آذار المقبل و سيتم منتجة 300 حلقة مصورة لفنون الطهي أعدها و نفذها الفرع الفندقي للجامعة – أكاديمية الضيافة العالمية – وبالتعاون مع كلية علوم الكمبيوتر و كلية الفنون وفريق عمل تلفزيون اللبنانية لتحويلها إلى النظام الرقمي ليتم عرضها على المواقع الإلكترونية و هواتف المحمول كحلقات تعليمية.وأيضا وبالتعاون مع جمعية إبداع والمخرج الأستاذ عادل سرحان سنتيح الفرصة للشباب من ذوي المواهب في فن التصويرالفوتوغرافي والسنيمائي والكتابة الالتحاق بدورات تدريبية مكثفة لإعداد واخراج الفيلم القصير. و بالتعاون مع قسم البرامج العالمية و التعليم المستمر في الجامعة تم إعداد ما يزيد عن 20 برنامج تدريبي مكثف في تقنيات صناعة الفيلم و سيتم منح شهادات من Institute of Commercial Management و London Film Academy
وألقى رئيس الجامعة الدكتور بيار جدعون كلمة قال فيها: “في عصر الصورة وعصر نقل الصورة والصوت والمعلومة بسرعة فائقة، وفي عصر الجمال والضوء وكثافة المواد التي نراها ونسمعها ونقرأها، بات التحدي في النوعية والجودة، وهذا هو دورنا كجامعة. فقد تعددت وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والإلكترونية ، وأشدد على الإلكترونية ، وباتت الخيارات موسعة جدا جدا أمام الجماهير ، لكن الأعمال المقبولة أصبحت نادرة . فهل نغرق في الإسفاف أم نجهد من أجل النوعية ومن أجل جودة المنتج وبكل شغف ومسؤولية.إن توجهنا الحتمي هو نحو الجودة والنوعية والتمايز . أمامنا هنا باقة من كبار الفنانين والكتاب والمخرجين الذين أتقنوا الصنعة وإحترفوا كل في مجاله تقديم عمله على أفضل صورة، أشكرهم على إيمانهم بما قاموا به، وعلى شغفهم بالجمال وصناعة الجمال، إن هذا الجهد المبذول مع إدارة الجامعة وكلية الفنون والقائمين على تنظيم هذه المسابقة مشكورين ، يصب في خانة جهود الجامعة لتطوير مؤهلات الخريجين والتفاعل مع الطلاب والأساتذة من الجامعات الأخرى الصديقة ،ضمن الإطار الوطني للمؤهلات الذي نتشارك في وضعه مع مجموعة من الخبراء في لبنان وأوروبا . فليكن طلابنا على مستوى التحدي ، ولا تخافوا من الفرص التي ستتاح أمامكم لأن الحاجة إلى الإنتاج الجيد تتعاظم فكونوا على مستوى التحديات.
بعد ذلك تحدث نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة الذي قدم من لندن نيكولاوس كريستس الذي عبر عن دهشته بالتطور الكبير في اداء الجامعة ومستوى طلابها والأفكار الجديدة التي عبروا عنها في أفلامهم وهي نموذج للطاقات الواعدة التي تذخر بها الجامعة .وأعلن أن برامج الجامعة ستحظى بالتقييم من جانب جامعته في لندن بهدف تقديم تعليم يتمتع بالجودة والنوعية سيما وأن الجامعة حصلت على الإعتماد المؤسسي من مجلس الإعتماد البريطاني. وبعد عرض الأفلام القصيرة المشاركة في المهرجان على مدى ساعة من الزمن إجتمعت لجنة التحكيم في قاعة جانبية لتقييم الأعمال بعدما كانت سجلت الملاحظات ثم خرجت اللجنة
فتحدث الكاتب شكري أنيس فاخوري قائلا: إن اللجنة تعبر عن مفاجأتها بالمستوى الإبداعي الذي تتمتعون به كونكم طلاب الفصل الأول في السنة الاولى الجامعية وجائت أعمالكم جيدة نسبة إلى مبتدئين وأهنىء الإدارة الحكيمة التي ترعاكم وتشجعكم .وقد جاء تقييمنا لأعمالكم منطلقا من هذه المعطيات .
وقال المخرج والممثل السوري أيمن زيدان إن ما كان يضايقنا عندما كنا طلابا في معهد الفنون هو لجنة التحكيم ،ونحن كلجنة نحتفي اليوم بتجربتكم، ونوجه التحية لخياركم في الحياة بالعمل في السينما. لذلك دعونا نقلل من الأخطاء فكل الأفلام ناجحة. وقال المخرج عادل سرحان إن اي طالب يرغب بدخول هذا العالم يمكنه الوصول مهما كانت الصعوبات. وإذا كنا أصغر دولة في العالم يمكننا الذهاب إلى أبعد مكان في العالم لننا نمتلك الإبداع .
بعد ذلك تم تسليم الميداليات والمنح للطلاب الذين نالوا المراتب الثلاثة الأولى وهي: ” طلاب من كوكب مارس ” وفيلم ” فكر حياتك صعبة ” وفيلم “لحق حالك ” ثم سلم رئيس الجامعة والمديرة النابلسي دروعا تكريمية لعضاء لجنة الحكم وللدكتور محمد حمدان واقيم حفل إستقبال على شرف الحضور.

Previous Story

حفل موسيقي تركي في مركز العزم الثقافي – بيت الفن

Next Story

يوما ما لـ جوليا بطرس على مسرح بلاتيا

Latest from Blog