الطفل ورغبته فى التوقف عن ممارسة الرياضة

145 views

هناك العديد من المواقف التي قد تواجهك كأم وتحتاج منك التصرف بحكمة وعقلانية، فعلى سبيل المثال، قد يكون طفلك موهوبا من الناحية الرياضية ويمارس رياضة معينة بالإضافة إلى أنك كنت دائما تقدمين له كل العون والدعم للاستمرار في تلك الرياضة والتفوق فيها، ولكن الطفل يأتي في يوم ليقول لك إنه يريد أن يتوقف عن ممارسة تلك الرياضة،وآنذاك يجب أن تفكري في الطريقة التي ستتعاملين بها مع مثل هذا الطلب وفي الأسباب التي دفعت طفلك ليطلبه.

بالتأكيد ممارسة الرياضة تساعد الطفل من ناحية المحافظة على صحته وتعلم وتطوير مهاراته المختلفة والتعرف على أصدقاء جدد، ولكن أحيانا قد يشعر الطفل أن توقعاته كانت مختلفة قبل الانضمام لأي فريق رياضي مما يجعله يقرر بسبب العديد من الأمور المختلفة التخلي عن ممارسة الرياضة. في البداية عليك أن تتحدثي مع طفلك بالإضافة لمراقبة سلوكيات وتصرفات زملائه في الفريق والمدرب لتحاولي معرفة سبب قرار الطفل الخاص بالتوقف عن ممارسة الرياضة. وبالنسبة لك فإن قرار الطفل بترك الرياضة قد يكون مبررا أو غير مبرر ولكن الأمر الذي يجب أن تلتزمي به هو وقوفك بجانب طفلك ودعمه ومحاولة التوصل لسبب اتخاذه لمثل هذا القرار.

بالرغم من أن ممارسة الرياضة والانضمام لفريق رياضي معين قد يبدو أمرا ممتعا ومسليا، فإنه في نفس الوقت يحمل الكثير من الضغوط على الطفل حتى في السن الصغيرة. فالطفل دائما ما يكون مطلوبا منه أن يكون الأفضل بناء على رغبات وتمنيات زملائه ومدرب الفريق وأهله، وبالتالي فإن الطفل يشعر أيضا أنه يجب ألا يخيب ظن كل من حوله من ناحية ممارسته للرياضة حتى إذا كان صغير السن وهو الأمر الذي قد يدفع الطفل في النهاية إلى التوقف عن ممارسة الرياضة تماما.

0

عليك أن تأخذي تعبير الطفل عن رغبته في التوقف عن ممارسة الرياضة بجدية وتساعديه على محاولة اتخاذ القرار الصحيح دون أي ضغوط. تحدثي مع طفلك عن مشاعره وعن كيفية تطوير تلك المشاعر ليصل لمرحلة الرغبة في عدم ممارسة الرياضة. أجلى الكلام مع طفلك عن أي شئ يتعلق بالرياضة وحاولي التركيز معه فقط على محاولة التعامل مع الضغوط ومحاولة فهم حقيقة مشاعره وقراره. عليك أن تحاولي فهم حقيقة رغبة الطفل وما إذا كانت تعنى ترك الرياضة نهائيا أم مجرد أخذ الراحة لبعض الوقت وبغض النظر عن كل ما سبق فيجب عليك أن تدعمي طفلك وتسانديه.

الطفل بصفة عامة يحب أن يكون متفوقا في أي نشاط يشارك فيه أو أي رياضة يمارسها وبالرغم من أن الغرض من الرياضة يكون ترفيهيا إلا أن الطفل يكون دائما يفكر في الفوز. يجب على أهل الطفل أو مدربه أن يحاولوا عدم مناقشة أو التحدث عن سلبيات أداء الطفل الرياضي بشكل مكثف مع محاولة التركيز على الإيجابيات.

وقد يكون أيضا المدرب سببا في رغبة الطفل في التخلي عن الرياضة أو في ترك فريقه، لأنه أحيانا قد يركز المدرب على فكرة الفوز مع عدم التركيز على تعليم المهارات المختلفة وجعل الطفل يشعر أنه مستمتع بممارسة الرياضة، بالإضافة إلى أن الطفل أحيانا قد يرى أن مدربه يفضل زميله عنه. وفي بعض الأحيان الأخرى قد يقرر الطفل التوقف عن ممارسة الرياضة لأنه وجد نشاطات أخرى يشعر أنه يستمتع بها أكثر من الرياضة. يمكنك أن تحاولي جعل الطفل يستمتع بممارسة الرياضة مرة أخرى بأن تتحدثي معه وتحاولى تذكيره بالمتعة التي كان يشعر بها عندما انضم لفريق رياضي معين في البداية، بل يمكنك مثلا أن تلعبي الكرة مع طفلك في الحديقة. ولكن ضعي في بالك أنك إذا شعرت بأن طفلك يريد فعلا أن يتوقف عن ممارسة اللعبة الرياضية فلا تحاولي الضغط عليه. إذا شعرت فعلا أنه من الأفضل لطفلك أن يتخلي عن ممارسة الرياضة، فيجب عليك أن تمتدحيه على اتخاذ مثل هذا القرار الذي بالطبع سيكون قرارا صعبا. احرصي أن يعلم طفلك أنه إذا أراد العودة لممارسة الرياضة فيمكنه أن يخبرك أو يمكنه بعد ذلك أن يبحث عن بديل آخر أو رياضة أخرى يكون التنافس فيها أقل.

اترك تعليقاً

Your email address will not be published.

Previous Story

احذروا.. شراء الدواجن المجمدة ذات اللون الأزرق

Next Story

العلاقات الصينية الاسرائيلية

Latest from Blog