/

“صندوق القلب الشجاع” لإنقاذ حياة قلوب صغيرة

175 views
40 mins read

برعاية وحضور دولة رئيس مجلس الوزراء الأستاذ نجيب ميقاتي، أقام “صندوق القلب الشّجاع” The Brave Heart Fund “حفل القلوب الصّغيرة” لجمع التبرعات من اجل إنقاذ حياة الأطفال الذين يعانون من أمراض قلب خُلقيّة، شارك فيه أكثر من 600 ضيف مرموق من أصحاب الصّدور الرّحبة والقلوب الطّيبة في مبادرة تنمّ عن شجاعة ونبل فائق وتستحقّ فعلاً الثّناء والتقدير.

ويهدف الاحتفال الذي نظّمته غادة بلانكو شكيبان، وسامر الأمين المستشار الفني، بدعم من راعيين بارزين فرنسبنك والمونيتور نيوز، إلى ضمان استمراريّة عمل “صندوق القلب الشّجاع” في تأدية رسالته الإنسانية.

حضر هذا العشاء الخيريّ مجموعة من كبار الشخصيّات والنجوم، نذكر منهم السيّدة منى الهراوي، والسيّدة هدى السنيورة، ورئيس الجامعة الأمريكيّة في بيروت السيد بيتر دورمن، وعميد كليّة الطبّ في الجامعة الأمريكيّة في بيروت، وملكة جمال لبنان بالإضافة إلى عدد من النواب، والوزراء، والسّفراء، ورجال الأعمال.

خلال السّهرة، تمّ، للمرّة الأولى، عرض فيلم قصير مؤثّر من إخراج ندين لبكي، سفيرة النّوايا الحسنة لدى “صندوق القلب الشّجاع”. وسيشكّل هذا الفيلم محور حملة التوعية المقبلة التي ينظّمها صندوق القلب الشّجاع” حول أمراض القلب الخَلقيّة. كما منح صندوق القلب الشجاع لندين لبكي درع تقدير، كناية عن منحوتة “قلب إلى طفل” من تصميم “ميراي حنين “، عربون شكر لمساندتها نشاطات الصندوق.

تخلّلت الأمسية فقرات ترفيهيّة مميّزة قدّمها كلّ من الـ”دي جاي” كالين شدياق، وبوبتارتس”Pop Tarts” كما فاجأ سامي الحاج الحضور بعرض راقص رائع.

بالإضافة إلى ذلك، تمّ تنظيم مزاد ضخم على علب هدايا قدّمها مشاهير ومؤسّسات على غرار مسرح كركلا، توم فورد، فواز غريوزي، ندين لبكي، نادي مانشستر لكرة القدم، صاحبة السّمو الأميرة شارلين دو موناكو، زهير مراد، بيهاتي برينسلو، وجاك ويبر. احتوت علب الهدايا اغراضًا غامضة ثمينة تمثّل “الحبّ والرعاية” بالنسّبة إلى المشاهير. وأرفقت العلب ببطاقات تبرّع تبدأ بمبلغ 6000$. وتضمّن المزاد الذي تولّت تقديمه صديقة “صندوق القلب الشّجاع” ماريانا وهبه، أيضاً، سيّارة “ميني كوبر كاونتري مان” وهاتف “فيرتو”.

يُعتبر هذا الحفل من بين أبرز الأحداث الاجتماعيّة التي تنظّم في لبنان خلال السّنة، وقد تمّ اعتباره الأكثر نجاحًا حتّى هذا التّاريخ. إن الشّعور بالحماس والفرح العارم بمجرّد الحصول على علبة تحتوي أغراضًا ثمينة وشخصيّة من المشاهير، تعزّزه معرفة أنّ التبرّعات التي تمّ جمعها تعود إلى دعم قضيّة بالغة الأهميّة، تهدف إلى تأمين المساعدات الماليّة لأطفال العائلات المعوزة المصابين بأمراض القلب الخلقية، وذلك للمساهمة في تسديد النفقات الطبيّة أو الجراحيّة.

وقالت جمانة غندور عطالله، وهي من مؤسّسي “صندوق القلب الشّجاع”: “من المذهل أن نرى المجتمع يوحّد جهوده لمساعدة هؤلاء الذين هم أقلّ حظوة”. وأضافت رهام قسطا سرحان، وهي أيضا من مؤسّسي “الصّندوق”: “لقد جمع الحفل مزيجًا رائعًا من الأشخاص يعملون يدًا بيد لتحقيق هدف واحد: قضاء وقت ممتع في القيام بأمور تفيد الأطفال”.

وأعلن الدكتور فادي بيطار، رئيس “مركز أمراض القلب للأطفال” في الجامعة الأميركية وأحد مؤسّسي “صندوق القلب الشّجاع”: “نحن نفخر جدًا أيضًا بأنّنا نؤثّر إيجابًا في حياة العديد من العائلات، لا سيّما تلك التي تصبح عاجزة عن تغطية تكاليف العناية الصّحية بأطفالها من دون دعم صندوق القلب الشّجاع والمتبرّعين، كما شهدنا خلال هذه الأمسية”.

كما أعرب الدكتور محمّد صايغ، عميد كليّة الطّب في الجامعة الأمريكيّة في بيروت، عن امتنانه وتقديره.

وفي كلمة الشّكر، أوضح “صندوق القلب الشّجاع” كيف أنّ هذا العشاء يحتفل بكافّة القلوب الصّغيرة التي تمّ إنقاذها بفضل عطاء وكرم المجتمع. حين تمّ تأسيس صندوق القلب الشّجاع في عام 2003، وجرى قطع وعد بأنّ كافّة التبرعات بنسبة 100% ستستخدم لتغطية النفقات الطبيّة لمساعدة الأطفال المحتاجين الذين يعانون أمراض قلب خَلقيّة. لقد حافظنا على وعدنا. التزامًا منّا بسياسة “الترحيب بجميع الأطفال”، نحن نساعد أيّ طفل مؤهّل للحصول على مساعدة ماليّة، بغضّ النظر عن جنسيّته، جندره، عرقه، أو دينه. وقد تمكّنا من الالتزام بتأمين الرعاية الطبيّة الفضلى من خلال مركز أمراض القلب للأطفال في المركز الطبي التابع للجامعة الأمريكيّة، وبفضل فريق عمله الاستثنائيّ.

اختتم هذا الحفل النّاجح حوالي منتصف الليل. غير أنّ المساهمين في تلك الأمسية قد أكّدوا أنه باستطاعة “صندوق القلب الشّجاع” أن يستمرّ في تأدية مهمّته لتأمين مستقبل الأطفال التي تقوم على مبدأ يرفض “أن يفقد أيّ طفل حياته لإصابته بمرض القلب بسبب نقص في الموارد الماليّة”، إذ ان 98 في المائة من الذين يتلقون العلاج المناسب لأمراض القلب الخلقيّة يشفون ويعيشون حياتهم بشكل طبيعيّ، ومُرضٍ، وصحيّ. فالطفل الذي يولد في عالمنا اليوم ،وهو مصاب بمرض قلب خَلقيّ، لا يواجه أيّ عائق في تلقي العلاج المناسب في لبنان، باستثناء عائق عدم توفّر الأموال لتسديد تكاليف العلاج.


صندوق برايف هارت (القلب الشجاع)

أنشئ صندوق برايف هارت في العام 2003 في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت، وهو مبادرة خيرية يديرها متطوعون من عائلات عايشت تجربة مرض القلب الخلقي. يوفر الصندوق المعونة المالية للأسر المحتاجة لتغطية نفقات علاج أطفالها أو تكاليف الجراحة.

          يعمل الصندوق على أمل تحقيق الهدف الأسمى وهو عدم وفاة أي طفل من مرض القلب بسبب الافتقار إلى التمويل. كما يهدف إلى زيادة التوعية حول مرض القلب الخلقي وتوفير أفضل العناية للأطفال المصابين


حقائق وأرقام عن صندوق القلب الشّجاع

  • طفل واحد من أصل 100 يُشخّص بالإصابة بمرض القلب عند الولادة
  • يشكّل مرض القلب الخلقي السبب الرئيسي للوفاة في السّنة الأولى من حياة الطّفل
  • في حال عدم الخضوع للعلاج، قد يؤدّي مرض القلب إلى وفاة 400 طفل في لبنان كلّ سنة. عند توفّر الموارد المناسبة، يمكن إنقاذ حياة هؤلاء الأطفال كلّ سنة
  • في عام 2011، كان 28% من المرضى من بيروت الكبرى، علمًا أنّ “صندوق القلب الشّجاع” يؤمّن المساعدة الماليّة للمقيمين في جنوب لبنان (24%)، وشمال لبنان (23%)، والبقاع (11%9، وجبل لبنان، والشّوف، وكسروان (10%) ولغير المقيمين في لبنان (4%)
  • بلغ معدّل البقاء على قيد الحياة أكثر من 97%، يقدّم مركز أمراض القلب للأطفال في المركز الطبّي التابع للجامعة الأمريكيّة في بيروت، لأطفال صندوق القلب الشّجاع أفضل رعاية طبيّة ممكنة متوفّرة في المنطقة.
  • في عام 2004، قدّم صندوق القلب الشّجاع مساعدات ماليّة لإجراء 61 عمليّة؛ في 2011 ساهم الصندوق في إجراء 306 عمليّات أيّ بمعدّل عمليّة واحدة عن كلّ يوم عمل
  • يغطّي صندوق القلب الشّجاع علاجًا طبيًّا واحدًا كل يوم في الأسبوع. لقد تمّ إجراء 1500 عمليّة جراحيّة وإنقاذ عديد من الحيوات حتّى اليوم
  • سياسة الـ100%التي يعتمدها صندوق القلب الشّجاع: تُستخدم كافّة التبرعات لتغطية النفقات الطبيّة
  • إنّ الميزانيّة المخصّصة لإدارة صندوق القلب الشّجاع والتي تبلغ 2%، تتم تغطيتها بشكل كامل من إيرادات الحفلات والأحداث المنظّمة التي تمكّن هذه الجمعيّة الأهليّة من الاستمرار في تطبيق سياسة الـ100%

Dinner Sponsors

PLATINUM BANK: FRANSABANK

PLATINUM E-NEWS: AL MONITOR

GOLD HEART Sponsors: AZM WA SAADE, 22 DEGREES

SILVER HEART Sponsors: AL MAWARID, AMANA CAPITAL, ARABIAN CONSTRUCTION COMPANY, BANK AUDI, BANK MED, 3 BEIRUT, BEIRUT DUTY FREE, BOOZ & CO., BRIDGESTONE, CREDIT BANK, HYPCO, IDEA

JAMMAL TRUST BANK, LOTUS SHIPPING, MERSACO – FDC, OUSSEIMI FOUNDATION, SOLIDERE, TRANSMED

LITTLE HEARTS Sponsors: BBAC, BLOM

MIRROS Communication and Media Servicesلمزيد من المعلومات

+ 961 1 49 74 94 / +961 3 29 83 83 / joumana@mirrosme.com

Previous Story

مسرحية عأرض الغجر تتحول إلى كتاب

Next Story

علم النفس الأدبي

Latest from Blog