/

متحدون عرض تطورات قضية مطمر الكوستابرافا وكيفية انتهاء المفاوضات مع متعهد أعمال الفرز والطمر

125 views

رادار نيوز – عقد تحالف “متحدون” مؤتمرا صحافيا، عند الرابعة عصر اليوم في “نادي الصحافة” – الشفروليه، تطرق فيه إلى آخر التطورات في قضية مطمر الكوستابرافا، وتحديدا كيف انتهت المفاوضات بين التحالف ممثلا بالمحاميين رامي عليق وهاني الأحمدية وبين متعهد أعمال الفرز والطمر لنفايات الكوستابرافا جهاد العرب. وأكد التحالف أنه “لن يألو جهدا للتصدي رفعا للذل والمعاناة، المرض، التلوث، الأخطار على الملاحة الجوية والسياحة”.

عليق 
وتحدث عليق عن كل مجريات “التفاوض وملابسات الضغوطات والرشاوى المستخدمة لتعطيل عمل القضاء”، لافتا الى أن “المسودة تعطي صفة رقابية للمجتمع المدني لمواكبة كافة الاعمال المتعلقة بجمع، فرز وطمر النفايات، هدفها مواكبة تلك الأعمال وكشف مكامن الخلل فيها واقتراح الحلول البيئية المناسبة القابلة للتطبيق، وذلك عن طريق تشكيل لجنة يشترك فيها خبراء المجتمع المدني إضافة إلى المتعهد ومن يمثله حيث تكون أولى مهامه اعداد ورقة عمل تفصيلية كأساس لاعتماد الحلول المطروحة فيها، مع امكانية أن تتحول إلى مسودة مشروع قانون كفيل بتقديم حل ناجع لأزمة النفايات على أن يتم إنجاز ورقة العمل هذه على فترة شهرين تقدم بعدها إلى القضاء”.

أضاف: “في المقابل، وانطلاقا من مبدأ حسن النية وإفساحا في المجال لاختبار التعاون بين الفريقين، تعلق الدعاوى لفترة الشهرين بانتظار ما ستؤول اليه النتيجة، إذ عندها وفي حال التزام المتعهد بموجباته وفق مذكرة التفاهم بحسن نية، يصار إلى اقتراح آلية بإشراف القضاء للانتقال إلى مرحلة تطبيق ورقة العمل المذكورة، مع الإبقاء على مبدأ الشفافية والعلنية في إطلاع الرأي العام على كل المجريات. غير أنه تبين بعد حوالي الشهرين من التفاوض أن ضغوطا جمة، قد حالت دون توقيع السيد العرب على مذكرة التفاهم كما كان قد أكد بحضور الوسيط السيد جواد عدره”.

وتابع: “لقد أتت هذه الضغوط بعد عرض السيد العرب مرات عديدة لمبالغ مالية مقابل الاكتفاء بالاتفاق الشفهي دون التوقيع على مذكرة التفاهم، فكان الرد أنه لا يمكن للتحالف تقاضي أي مبلغ خارج إطار الشفافية والعلنية من خلال التوقيع على المذكرة وبإشراف القضاء الذي سيكون أول من سيستلم نسخة عنها كما وبإشراف المجتمع اللبناني الذي له الحق في معرفة جميع الأخبار المتعلقة بمستقبل لبنان، وخير تعبير عما آلت إليه المفاوضات في جلستها الأخيرة بعد فشل السيد العرب في شراء الذمم والضمائر بالمال استياؤه غاضبا معبرا عن قدرته بتطويع الجميع دون أن ينسحب ذلك علينا في متحدون: قدرت إرضي الكل وليش مش قادر إرضيك”.

وقال: “أما السبب الرئيسي لعدم التوقيع على مذكرة التفاهم من قبل العرب فمرده بطبيعة الحال وعلى الرغم من الإيجابية التي أبداها فريق التحالف في المفاوضات، تمنع مافيات الفساد ونهب المال العام عن ايجاد جهة مشهود بنزاهتها وموضوعيتها لتقوم بدور الرقيب على ما يحصل بالفعل من صفقات واختلاسات طائلة لأن في ذلك تهديدا أكيدا لاستمرار الاستيلاء على المال العام وتلويث البيئة كما هو حاصل حاليا”.

أضاف: “كما أظهرت مسودة “حسن النوايا” المقدمة من قبل العرب في مقابل النسخة التي أعدها التحالف، إصرار العرب على الرجوع والتنازل عن كافة الدعاوى المقدمة من التحالف، الأمر الذي تم رفضه بالمطلق. كما كان قد طلب العرب في مسودته الإبقاء على سرية المعلومات الخاصة بمذكرة التفاهم، اضافة إلى محاولة استبداله لشخصه كأحد فريقي المفاوضات بالسيد محمد بربر عن شركة “الجهاد – سوريكو”.

وقد قدم التحالف مذكرة للرأي العام مفصلة عن الاختلاسات المالية التي تقوم بها الشركة. 

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Previous Story

محفوض مغردا: النواب الستة ممثلون عمليا ورقميا بوزراء حزب الله

Next Story

نقابة العاملين في المرئي والمسموع هنأت المجلس الجديد لنقابة المحررين

Latest from Blog